منتديات شباب تعليم صناعى
عزيزى الزائر انت غير مسجل لدينا
لمتابعة جميع المواضيع والاقسام المختفية ومشاهدة بث مباشر للافلام العربية والاجنبية
يجب التسجيل أولا

منتديات شباب تعليم صناعى

كلية التعليم الصناعى
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل يرضى «شرف» عن حكومته؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
no love
نائب رئيس مجلس الادارة
نائب رئيس مجلس الادارة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 271
العمر : 30
قسمك أيه : electronic
نقاط : 15114
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

مُساهمةموضوع: هل يرضى «شرف» عن حكومته؟   الخميس مارس 10, 2011 6:22 pm

عقد مجلس الوزراء، أمس، أول اجتماع له، برئاسة الدكتور عصام شرف.. وكلا المجلس ورئيس الوزراء الجديد، يريد أن يقدم شيئاً لمصر بالفعل.. ولابد أن الكثيرين قد لاحظوا الهمة، التى يعمل بها الدكتور شرف.. ولابد أنهم قد لاحظوا أنه يسابق الزمن، ليواجه كثيراً من المشكلات.. سواء المزمنة، أو التى تنفجر كل لحظة.. ومع ذلك فلا شىء يعفينا من السؤال: هل يرضى «شرف» عن حكومته؟!

لعلكم لاحظتم تصريح رئيس الوزراء، فى أول مؤتمر صحفى، بعد حلف اليمين.. حين قال بالحرف الواحد: «أهنئ السادة الوزراء، الذين (قبلوا) الوزارة».. وهنا نضع تحت كلمة «قبلوا» ألف خط.. فهناك من كان ينأى بنفسه، وهناك من يهرب، وهناك من كان يخشى تجريسه.. لكن هناك أيضاً من كان يرمى جتته.. على اعتبار أن البقاء فى السلطة قد يحمى من المحاكمة.. أمام محكمة الثورة!

الذين يعرفون الدكتور عصام شرف يعرفون أنه لم يكن سعيداً بحكومته.. ولم يكن يشعر أنه اختار أعضاءها بإرادته.. كما ينبغى أن يكون.. ليس لأن هناك ضغوطاً عليا عليه.. فقد كانت هذه الضغوط ضيقة للغاية.. وربما تمثلت فى وزيرين أو ثلاثة: اثنان ينتميان للمؤسسة العسكرية، الأول الدكتور سيد مشعل.. وكانت كل التكهنات تؤكد أنه سيخرج فى هذه الوزارة.. لكن الجيش كان له رأى آخر!

الوزير الثانى هو ماجد جورج، وكان مرشحاً أيضاً للخروج.. فهو لم يقدم شيئاً للبيئة المصرية.. ولكنه بقى لأمرين.. أحدهما يعود لخلفيته العسكرية.. أما الوزير الثالث فهو منير عبدالنور.. لأسباب تتعلق بالمسألة الحزبية وغيرها، وربما لأنه استقال من حزبه العريق.. بحجة أن الوطن أكبر من الحزب.. وهى مواءمة سياسية.. فما كان ينبغى له أن يطير من الحزب والوزارة معاً!

أتصور أن الدكتور شرف يشبه كابتن الفريق، الذى تلقى «شارة» الكابتن، ليتولى القيادة.. وعندما نزل إلى الملعب وجد الفريق كله مصاباً، ولابد أن يلعب.. إما لأنه يريد أن يكون الكابتن.. وإما لأنه بالفعل يريد إنقاذ الموقف.. ولم يكن أمامه غير بعض الجالسين على دكة الاحتياط.. وهكذا تم تجميع فريق بمواصفات اللحظة المتاحة.. ولو وقفوا جميعاً فى منطقة المرمى ليصدوا الهجمات المتتالية!

هكذا بدت لى الصورة حين رأيت التشكيل النهائى لحكومة الثورة.. هناك من يلعب فى مراكز أخرى.. ليس لأن «الكوتش» أعاد اكتشاف اللاعبين.. ولكن لأن هذا هو المتاح، حتى تنطلق صافرة الحكم بالبدء فى المباراة.. ومن هنا كانت هذه المشاعر بالخوف على وجه رئيس الوزراء، وهو يضع أصبعه على فمه، فى لقاء المشير طنطاوى.. أو وهو يقول فى أول مؤتمر صحفى: أهنئ الذين «قبلوا» الوزارة!

نعود للسؤال: هل الرجل لا يرضى عن حكومته على الإطلاق؟.. الإجابة: لأ.. هناك جدل حول وزراء الداخلية والخارجية والعدل.. وهناك ارتياح لوزراء التعليم والتضامن والمالية.. وهناك حياء منعه من التخلص من بعض الوزراء.. وهناك فريق اختاره دون معارضة أحد.. وهو قليل جداً.. إجمالاً تكون النسبة التى أتيحت لرئيس الوزراء لا تزيد على ٢٥% من الحكومة.. وهى تصلح «مؤقتاً» للتسيير، لا للاستمرار!

أخيراً.. قبول التكليف كان يعنى أن يلعب بالإصابات.. ويلعب بالاحتياط.. ويلعب بعناصر نسيت خطط وبرامج التدريب والإحماء.. ربما يكون ميدان التحرير قد تجاوز عن أشياء، لأنها حكومة مؤقتة.. ولكن سوف يسأل الدكتور شرف، فى كل الأحوال، عن النتائج.. لأنه رضى بالتكليف رئيساً للوزراء، وهو الذى رفض وزارة الصناعة.. مع أن الظروف هى نفسها، لم تتغير!


_________________
no love !!!!!!!!!

no live!!!!!!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل يرضى «شرف» عن حكومته؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب تعليم صناعى  :: المنتدى العام-
انتقل الى: